وتستمر المعارك النضالية، للجمعية الوطنية لأمهات وأباء طلبة المغرب بأوكرانيا

وتستمر المعارك النضالية، للجمعية الوطنية لأمهات وأباء طلبة المغرب بأوكرانيا
شارك

    ننهي الى علم الحكومة بمختلف مكوناتها الحزبية والقطاعات الحكومية المعنية وإلى جميع الفرق والمجموعات البرلمانية خاصة وإلى علم الرأي العام المغربي عامة أن الجمعية الوطنية لأمهات واباء طلبة المغرب بأوكرانيا منذ تأسيسها يوم 20 مارس 2022  لم تذخر أدنى جهد ولم تترك بابا إلا طرقته حيث وجهت مراسلات عدة إلى كل القوى الحية بالبلاد وأصدرت بلاغات وبيانات شتى ونظمت العديد من الوقفات الاحتجاجية جلها أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار. ورغم كل ما قمنا به من مجهودات لم تجد الجمعية آدانا صاغية من أية جهة باستثناء سفارة أوكرانيا بالرباط وفريق مجلس النواب للتقدم والاشتراكية. الآن ووضعية الطلبة العائدين من أوكرانيا ما زالت تراوح مكانها، قرر أعضاء المكتب الوطني والمنسقين الجهويين وممثلو القطاع الطلابي للجمعية، إضافة الى بعض الفعاليات  من داخل الجمعية الاستمرار في النضال بكل الوسائل الشرعية إلى أن يُضمن لكل طالبة وطالب مقعدا لمواصلة دراسته/ها الجامعية داخل أو خارج الوطن. وتنفيذا لما تقرر، عقد أعضاء المكتب الوطني الموسع للجمعية اجتماعا عن بعد يوم الاثنين فاتح غشت 2022 على الساعة التاسعة ليلا حيث نوقشت النقط المدرجة في جدول الأعمال من بينها آفاق العمل وخلص اللقاء الذي عرف نقاشا هادئا وجادا الى ما يلي :

  1. ضرورة اتمام المهام فيما يتعلق بمتابعة المراسلات الموجهة الى عدد من الجهات؛
  2. طلب لقاء مع بعض الوزارات لفتح حوار حول بعض التخصصات المتعلقة بالمهندسين المعماريين والمهندسين المختصين والأطباء البيطريين؛
  3. الاستمرار في الحوار مع السفارة الاوكرانية لتتبع المستجدات فيما يخص الدراسة عن بعد وكيفية أداء الرسم الدراسية والحصول على الوثائق من الجامعات الأكرانية لفائدة المتخرجين منها برسم السنة الجامعية الحالية خاصة والفائدة كل من يرغب في سحب وثائق ملفه الدراسي؛

  وفيما يخص الاشكال النضالية التي يجب اتخاذها، تم اقتراح تنظيم وقفة احتجاجية يليها اعتصام بأحد المقرات التابعة لهيئة حقوقية ما مع  الاحتفاظ بحقنا في تحديد الاشكال التصعيدية حسب درجة تفاعل الجهات المعنية مع الملف المطلبي للطلبة المغاربة الذين غادروا أوكرانيا قسرا.

إن المكتب المسير للجمعية الوطنية لطلبة المغرب بأوكرانيا إذ يسجل بأسف شديد عدم وفاء وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بالوعود التي صرح بها هو والناطق الرسمي للحكومة في عدة مناسبات للعديد من المنابر الإعلامية منذ ما يزيد عن أربعة أشهر، يدعو كافة المنخرطين تحت لواء الجمعية من أمهات وآباء وطلبة للمزيد من التعبئة والاستعداد لخوض كل أشكال النضال المقبلة التي يسمح بها القانون لتحقيق الأهداف التي أُسس من أجلها الإطار الشرعي الوحيد الذي يدافع باستماته عن قضية الطلبة المغاربة بأوكرانيا. كما يهيب المكتب المسير للجمعية بكل من يهمهم الأمر من أحزاب سياسية وفعاليات نقابية وحقوقية العمل يدا في يد مع الجمعية الوطنية لطلبة المغرب بأوكرانيا من أجل تحقيق الأهداف المتوخاة.

admin

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.