المكتب الإقليمي للفقيه بن صالح يعلن عن دعمه ومساندته لموظفي المستشفى الإقليمي

المكتب الإقليمي للفقيه بن صالح يعلن عن دعمه ومساندته لموظفي المستشفى الإقليمي
شارك

المنظار

أصدر المكتب الإقليمي لمدينة الفقيه بن صالح والمنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بيانا تضامنيا على إثر المضايقات والاستفزازات التي يتعرض لها موظفي المستشفى الإقليمي وما يسلط عليهم من تمييز، وفيما يلي نص البيان:

 أمام الاستفزازات المتكررة التي تطال أعضاء بالمكتب النقابي للاتحاد المغربي للشغل بالمستشفى الإقليمي لمدينة الفقيه بن صالح من طرف بعض العناصر المحسوبة على المسؤولية، وبشكل أكثر في مصلحة المستعجلات، يعلن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) للفقيه بن صالح عن إدانته الشديدة لما يتعرض له مناضلات ومناضلي الاتحاد من تمييز وتعسفات ومضايقات وشطط في استعمال سلطة المسؤولية.

وإذ يسجل المكتب الإقليمي أن هذه التجاوزات ليست المرة الأولى التي يكون ضحية لها مناضلات ومناضلي الاتحاد المغربي للشغل بهذا المستشفى الإقليمي، فبعد المضايقات التي تعرضت لها الكاتبة المحلية للمكتب النقابي، يأتي الدور على نائبتها ممرضة التخدير والإنعاش المشهود لها بكفاءتها المهنية وحسن أخلاقها، وآخر تلك الاستفزازات التي طالتها بعد اصدار بيان المكتب المحلي المندد بهذا الوضع، ومطالبتها بالالتحاق بالعمل في مصلحة الفحص بالأشعة بشكل انتقائي وانتقامي مقصود وصارخ، رغم ما يشكله ذلك عليها وعلى جنينها من مخاطر جدية، ناهيك على أن ذلك لا يدخل في اختصاصها، مما يفضح استمرار التمييز والمضايقات التي ينهجها بعض المحسوبين على مناصب المسؤولية بالمستشفى الإقليمي للفقيه بن صالح، وبشكل رئيسي في مصلحة المستعجلات والعلاجات التمريضية. فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل للفقيه بن صالح يعلن ما يلي:

1-   استنكاره للمضايقات والترهيب والتمييز بين الموظفين في المستشفى الإقليمي للفقيه بن صالح من طرف محسوبين على المسؤولية، ويشكل خاص « مسؤول » مصلحة المستعجلات.

2-   دعمه ومساندته للمكتب المحلي للاتحاد المغربي للشغل بالمستشفى الإقليمي للفقيه بن صالح.

3-   تنديده بتمادي « مسؤول » مصلحة المستعجلات في مضايقاته لنائبة الكاتبة المحلية ل إ. م. ش، والذي شرع في اختلاق الذرائع للقدوم واستفزازها أثناء عملها حتى في نهاية الأسبوع.

4-   مطالبته السيدين مدير المستشفى الإقليمي والمندوب الاقليمي للصحة والحماية الاجتماعية بالتدخل العاجل لوضع حد لاستهداف نائبة الكاتبة المحلية وعدد من الأطر الصحية بالمستشفى.

5-   تنويهه بدعم المكاتب النقابية المحلية والإقليمية ومناضلات ومناضلي الجهة والمكتب الجهوي والاتحاد المحلي للاتحاد المغربي للشغل واستعدادهم لتبني معركة رد الاعتبار للمكتب النقابي لمستشفى الفقيه بن صالح.

6-   استعداده لخوض كافة الأشكال النضالية المشروعة لصون كرامة وحقوق مناضلي ومناضلات الاتحاد المغربي للشغل وكافة الأطر الصحية المتضررة بالإقليم .

المكتب الاقليمي،

17 شتنبر 2022

admin

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.