أعلنت اسبانيا مطالبتها لفتح الملاحة البحرية مع المغرب في عملية « مرحبا »

أعلنت اسبانيا مطالبتها لفتح الملاحة البحرية مع المغرب في عملية « مرحبا »
شارك

علال بنور

جاء في جريدة الباييس، أن وزير الخارجية الاسباني خوسي مانويل الباريس، أعلن عن العودة لحركة الملاحة البحرية بين المغرب واسبانيا في إطار عملية العبور خلال الموسم الصيفي 2022.

كما سيحل خوسي مانويل الباريس في فاتح شهر ابريل بالمغرب، بجدول اعمال يتضمن فتح الحدود بين البلدين، فيما يخص معابر سبة ومليلية وعملية العبور « مرحبا »، كما اشارت جريدة الباييس او وزير الخارجية الاسباني، سيعمل على التحضير لزيارة رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سنشير الى المغرب.

أوردت مصادر مطلعة، أن عملية « مرحبا » ستشمل موانئ الجنوب الاسباني خلال الموسم الصيفي لسنة 2022، تماشيا مع الانفراج الذي عرفت العلاقات المغربية الاسبانية، إثر اعلان حكومة بيدرو سنشير عن دعمها لمقترح الحكم الذاتي لحل قضية الصحراء المغربية.

ومن جهة أخرى، اكدت الاخبار، ينتظر أن يمر أكثر من 3 ملايين من مغاربة المهجر عبر الخطوط البحرية بين اسبانيا والمغرب خلال صيف 2022، الشي الذي سيذر مداخيل مالية مهمة على اسبانيا، بعد ان حرمت منها اثناء الازمة مع قرار الحكومة المغربية، عند التخلي عن الموانئ الاسبانية لصالح البرتغالية، التي فتحت كخط لعبور المغاربة نحو الوطن.

وفي نفس السياق، أعلنت إدارة ميناء طنجة رسميا، على الاستعداد لفتح الميناء، لاستقبال مغاربة المهجر للعبور مباشرة من موانئ اسبانيا.

وهكذا، في إطار عودة العلاقات الطبيعية بين اسبانيا والمغرب، بعد توقف الرحلات العادية لمدة سنتين مع ازمة كوفيد19 ثم تلتها الازمة السياسية بين المغرب واسبانيا، مع زيارة الرئيس المزعوم للبوليزاريو الى مدريد، الشي الذي اخر عودة نشاط النقل البحري بين الجارتين المغرب واسبانيا.

admin

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.